قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء توقيف نشر أسبوعية “المشعل”، بمبرر أن مدير النشر السابق “إدريس شحتان”، يقضي مدة سجنية لسنة نافذة.

فقد استدعت عناصر الشرطة بولاية الدار البيضاء الكبرى، الزميل “إدريس ولد القابلة” بصفته رئيس تحرير الأسبوعية “لإبلاغه رسميا بقرار التوقيف، حيث حررت محضرا في الموضوع في ساعات متأخرة من يوم أمس الجمعة، مع إلزامه بتبليغ فحوى القرار لكافة أعضاء هيئة التحرير”.

غير أن ولد القابلة أعلن السبت الماضي أن هيئة تحرير الصحيفة عينت سكريتير التحرير “مصطفى ريحان” مديرا جديدا للصحيفة. وأضاف أنه سيتم تقديم هذا التعيين رسميا للسلطات الاثنين.

وكان حكم على إدريس شحتان في 15 أكتوبر بالسجن لمدة عام بعد نشره مقالات مثيرة للجدل حول صحة ملك المغرب، كما حكمت عليه المحكمة بغرامة قيمتها 10 آلاف درهم وأمرت بحبسه على الفور، وتم تأكيد الحكم في مرحلة الاستئناف.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن ثلاثة أشهر بحق رشيد محاميد ومصطفى حيران الصحافيين في الصحيفة ذاتها. وحكمت عليهما بغرامة قيمتها 5 آلاف درهم وتحمل مصاريف التقاضي.