حذرت الولايات المتحدة الثلاثاء كوريا الشمالية من محاولة “التصعيد” بعد الحادث البحري الذي جرى الثلاثاء بين الكوريتين الشمالية والجنوبية في منطقة حدودية حساسة في عرض البحر الأصفر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس “أقول للكوريين الشماليين إننا نأمل عدم وقوع حوادث أخرى في البحر الأصفر يمكن اعتبارها بمثابة تصعيد”، متحدثا على متن الطائرة التي كانت تقل الرئيس باراك اوباما إلى تكساس لحضور مراسم تكريم ضحايا المجزرة التي وقعت الخميس في قاعدة فورت هود العسكرية.

وقد حصلت مواجهة بحرية الثلاثاء بين الكوريتين بعد أن اجتازت سفينة دورية كورية شمالية حدودا بحرية متنازعا عليها في البحر الأصفر، في حادث يؤجج حدة التوتر قبيل زيارة الرئيس الأميركي باراك اوباما لسيول.