جماعة العدل والإحسان

بالحسيمة

بيــــان

أقدمت السلطات المخزنية بمدينة الحسيمة ليلة الجمعة 06/11/2009 على محاصرة بيت لأحد أعضاء جماعة العدل والإحسان كان يستضيف مجلسا للذكر، حيث تجمعت حوله جحافل من قوات الأمن والمخابرات والسلطات المحلية، واقتادت، بدون موجب قانوني، الإخوة الخمسة الذين كانوا بداخل البيت إلى مقر الأمن الإقليمي، وقامت باستنطاقهم وتحرير محاضر لهم، ولم تطلق سراحهم إلا على الساعة الثانية والنصف من صباح يوم السبت.

يحدث هذا في الوقت الذي تشرع فيه الأبواب على مصراعيها لدور الفساد والدعارة.

وإزاء كل هذا، فإننا نعلن للرأي العام ما يلي:

1- استنكارنا الشديد لهذه التصرفات اللامسؤولة للمخزن المغربي.

2- تحميلنا المسؤولية وعواقب هذه التصرفات الشنيعة للأجهزة الأمنية.

3- إصرارنا على التمسك بحقنا المشروع في ذكر الله تعالى.وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون صدق الله العظيم.

حرر بالحسيمة يوم 07/11/2009