أعلن الأمين العام لمجلس الوزراء اللبناني، القاضي سهيل بوجي، مرسوم تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة سعد الحريري والمكونة من 30 وزيرا.

وأعلن بوجي، المراسيم الصادرة عن الرئيس اللبناني ميشال سليمان، والتي تتعلق باعتبار حكومة تصريف الأعمال، برئاسة فؤاد السنيورة مستقيلة، وتسمية الحريري، رئيسا لمجلس الوزراء، وتشكيل الحكومة بناء على اقتراح الحريري.

وجرى تشكيل الحكومة وفقا للصيغة المتفق عليها بين الفرقاء السياسيين، “15” وزيرا للأكثرية النيابية، و”10″ وزراء للأقلية، وخمسة وزراء لرئيس الجمهورية، وجاءت على الشكل التالي، وزراء الأكثرية من تكتل “لبنان أولا” الذي يترأسه الحريري، حسن منيمنة “التربية” وريا حفار، لوزارة “المالية” وجان أوغاسبيان، “وزير دولة” ومحمد الصفدي وزيرا “للاقتصاد” ومحمد رحال، وزيرا “للبيئة” وطارق متري، “للإعلام” وميشال فرعون، “وزير دولة”، ومن حزب “اللقاء الديمقراطي” الذي يتزعمه النائب وليد جنبلاط، الوزراء غازي العريضي، “الأشغال والنقل” وأكرم شهيب، “المهجرين” ووائل أبو فاعور، “وزير دولة”.

ومن حزب “القوات اللبنانية” إبراهيم نجار، “العدل” وسليم وهبي، “الثقافة” ومن حزب “الكتائب” سليم الصايغ، “الشؤون الاجتماعية” إضافة إلى بطرس حرب، “العمل”.

أما وزراء الأقلية من تكتل “التغيير والإصلاح” الذي يتزعمه النائب ميشال عون، فهم، جبران باسيل، “الطاقة” وفادي عبود “السياحة” وشربل نحاس، “الاتصالات” وإبراهام دادايان، “الصناعة” ويوسف سعادة، “وزير دولة”.

ومن “حركة أمل” محمد جواد خليفة، “الصحة” وعلي عبد الله، “الشباب والرياضة” وعلي الشامي “الخارجية”.

ومن “حزب الله” محمد فنيش، “التنمية الإدارية” وحسين الحاج حسن، “الزراعة”.

أما الوزراء من حصة الرئيس سليمان، فهم، زياد بارود، “الداخلية” وإلياس المر، “الدفاع” وعدنان السيد حسين، “وزير دولة” وعدنان القصار، “وزير دولة” ومنى عفيش، “وزيرة دولة”.

يذكر أن مجلس الوزراء اللبناني الجديد، سيجتمع اليوم في القصر الرئاسي برئاسة سليمان، لأخذ الصورة التذكارية وتعيين لجنة لصياغة البيان الوزاري.

ويأتي تشكيل الحكومة بعد انتخابات نيابية جرت في الـ7 من يونيو الماضي، حققت فيها قوى الـ 14 من آذار، الأكثرية داخل البرلمان بحصدها 71 مقعدا مقابل حصول قوى الـ 8 من آذار، على 57 مقعدا في برلمان يتألف من 128 نائبا.

يذكر أن الحريري، يترأس أكبر كتلة نيابية في البرلمان وهذه هي أول حكومة تتشكل برئاسته منذ دخوله عالم السياسة في عام 2005.