يتشرف إخوتكم، في جماعة العدل والإحسان، بالحسيمة، أرض الجهاد والكرامات، أن يتقدموا إليكم بأحر التهاني بمناسبة خروجكم من سجون الجبر إلى فضاءات الدعوة لإمامة الأمة.

لقد نورتم، أحبتنا، قلوبنا بتلك الابتسامات الرائعة التي تقول لسدنة الطغيان: موتوا بغيظكم.

تقبل الله منكم، سادتنا، وحفظكم بما حفظ به هذه الدعوة، دعوة العدل والإحسان.

قال تعالى: وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب، وبشر المومنين

حرر بالحسيمة بتاريخ 6/11/2009