في جو إيماني تغمره السعادة والفرح استقبلت ساكنة مدينة أزرو -إخوان وأهل وأحباب- يوم الإثنين 02 نونبر 2009 أحد رجلات العدل والإحسان الإثنى عشر المفرج عنهم بعد انقضاء محكومتيهم وبعد أن قضوا 18 السنة ظلما وجورا.

وقد استقبل البطل الصامد بالتمر والحليب والأناشيد والزغاريد والورود … تأكيدا للمظلومية وفرحا بالعودة.

كما توج هذا الاستقبال بحفل بهيج يوم الأربعاء بمنزل أهل الدكتور محمد بهادي حضره ثلة من رموز جماعة العدل والإحسان وقياداتها المحلية بالإضافة للأهل والأحباب والجيران والأصدقاء، والذين عبروا من خلال فقرات متنوعة عن سعادتهم وفرحهم بالله وبفرجه.