بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

العروي

الإثنين 14 ذو القعدة 1430 / 02 نونبر 2009

تهنئة

أخونا الفاضل مصطفى حسيني، هنيئا لنا بإطلاق سراحكم، وهنيئا لكم بثباتكم وصبركم وكل براهين صدقكم.

جعلتم من السجن مسجدا، ومن المحنة للعلوم مصعدا، وسجلتم بسيرتكم في التاريخ نموذجا يقتدى.

فهنيئا للصف بكفاءاتكم، وهنيئا للأمة بأمثالكم.

نسأل الله لكم بيننا حسن المقام، وأن يجعل يومكم خيرا من أمسكم، وغدكم خيرا من يومكم، وأن يرزقنا وإياكم الثبات على الحق وحسن الخاتمة آمين.

أخواتك وإخوانك بمدينة العروي