أعلن الكيان الصهيوني اليوم الأربعاء أن قواته البحرية اعترضت سفينة تجارية كانت محملة بوسائل قتالية مختلفة وذخائر، مدعيا إلى أنها كانت موجهة من إيران إلى حزب الله في لبنان، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلانها أنها كانت في طريقها إلى أحد الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت “إسرائيل” إن قوة خاصة من سلاح البحرية اعترض الليلة الماضية (الثلاثاء) سفينة تجارية كانت محملة بوسائل قتالية مختلفة وذخائر، وفقاً لما نقلته الإذاعة الصهيونية.

وذكرت مصادر أمنية أن هذه الأسلحة كانت موجهة من إيران إلى حزب الله في لبنان. وقد اعترضت قوة من وحدة المغاوير البحرية هذه السفينة التي كانت تحمل علم “أنتيغوا” على بعد 150 كيلومتراً غربي شواطئ الأراضي المحتلة.

وأوضحت أنه تم اقتياد السفينة إلى ميناء أشدود لمواصلة أعمال التفتيش والتحقيق مع أفراد طاقمها.