بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان – تازة –

بيان

عرفت مدينة تازة عصر يوم الاثنين 14ذو القعدة 1430هـ الموافق 2 نونبر 2009 م حدثا بارزا تجلى في استقبال الأخوين محمد زاوي ومحمد الغزالي المفرج عنهما بعد قضائهما بالسجن زهاء عقدين من الزمن ظلما وعدوانا، وقد كان في استقبالهما جمع غفير من إخوان وأخوات الجماعة إضافة إلى عائلتي المعتقلين وسكان الحي، غير أن المخزن وكما عودنا دائما كان مطوقا لمكان الاستقبال، وبعد صلاة العصر في مسجد الحي تدخل المخزن الذي حضر بمختلف جحافله القمعية بشكل همجي ليمنع جموع المستقبلين من الفرحة بأخويهما.

وفي غمرة هذه الأحداث نسجل ما يلي:

1- مباركتنا لإخوتنا المفرج عنهم عموما ولأخوينا في مدينة تازة معانقتهم للحرية بعد عقدين من الظلم.

2- استنكارنا الشديد للتدخل المخزني الهمجي الذي حاول اقتحام المسجد غير مراع حرمته، حيث انهال ضربا وشتما وسبا لكل الحاضرين ذكورا وإناثا، وهو ما أسفر عن جروح العديد من الإخوة والأخوات واعتقال البعض منهم.

3- إدانتنا لهذا السلوك المخزني الأخرق الذي يُجهز على أبسط حقوق الإنسان.

4- دعوتنا كافة الهيئات الحقوقية والغيورين في هذه المدينة لاستنكار هذا العمل الشنيع.

5- إعلاننا تشبتنا بكافة حقوقنا كاملة غير منقوصة، ونؤكد أن هذا الغباء المخزني لن يثنينا عن مبادئنا.

وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر إن شاء الله تعالى.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون صدق الله العظيم.

حرر بتازة يوم الاثنين 14ذو القعدة 1430هـ الموافق 2 نونبر 2009م

جماعة العدل والإحسان -تازة-