جماعة العدل والإحسان

مكتب الناطق الرسمي

الرباط: 1 نونبر 2009

بــــلاغ

أفرجت السلطات المغربية عن معتقلي العدل والإحسان بسجن بوركايز بفاس صباح اليوم الأحد 1-9-2009، بعد أن قضوا حوالي العقدين من الزمن سجنا وراء قضبان الجور المخزني والظلم السلطوي، وفي ملف معروفة خلفياته السياسية وحجم ما شابه من خروقات قانونية وعسف حقوقي لكل مهتم ومراقب.

إن جماعة العدل والإحسان إذ تهنئ المعتقلين على ثباتهم وصبرهم، وتبارك لذويهم وعائلاتهم عودة الأبناء والأزواج والآباء، تؤكد أنها ماضية في منهاجها التربوي ورسالتها الدعوية وموقفها السياسي، مقتحمة العقبات التي تعترضها في سبيل عملها لصالح المجتمع والوطن والأمة.

مكتب الناطق الرسمي

لجماعة العدل والإحسان