دعا حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” بزعامة وزير العدل عبد الواحد الراضي إلى “استكمال الإجراءات الخاصة بالإنابة القضائية” في ملف اغتيال الزعيم التاريخي للحزب المعارض المهدي بن بركة بعد خطفه في باريس.

وطالب المكتب السياسي للحزب في بيان أمس بمناسبة مرور 44 عاماً على اختفاء بن بركة، “كل من لهم علاقة بالملف، سواء كانوا شهوداً أم مسؤولين” خلال فترة خطفه في أكتوبر 1965، بـ “بالمساعدة في معرفة الحقيقة”.