أسفرت حملة بلدية الاحتلال في القدس، ظهر أمس عن هدم سبع شقق سكنية لمواطنين فلسطينيين في أحياء متفرقة من القدس، بحجة عدم الترخيص وعدم الامتثال لأوامر بلدية الاحتلال.

وذكرت العيادة القانونية في مؤسسة المقدسي، على لسان مديرها العام معاد الزعتري، أن جرافات الاحتلال انتهت من هدم بناية سكنية مأهولة بالسكان، ومكونة من طابقين وأربع شقق سكنية تعود جميعها للمواطن نمر علي نمر في منطقة غزيّل قرب حي جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، بمساحة إجمالية تزيد عن الثلاثمائة مترٍ مربع.

كما هدمت جرافات الاحتلال منزل المواطن سعيد شحادة الطحان في ضاحية السلام بالقرب من مخيم شعفاط وقرية عناتا شمال شرق القدس، وهو مكون من طابق واحد وتبلغ مساحته 60 مترا مربعا ويؤوي 9 أنفار.

وأكملت سلطات الاحتلال هدم منزل المواطن عاطف أبو مريح في حي الصلعة بالقرب من بلدة سلوان جنوب البلدة القديمة، وهي المرة الثانية التي يتم فيها هدم المنزل، علما أن المنزل عبارة عن بركسات.

في الوقت نفسه، هدمت جرافات الاحتلال منزلاً سابعاً ومأهولاً بالسكان في حي جبل المكبر، فيما هددت أطقم بلدية الاحتلال المرافقة للجرافات بحملات هدم إضافية وأوسع نطاقا في الأيام القادمة.