هددت جبهة “البوليساريو” بالانسحاب من المفاوضات مع المغرب حول مستقبل الصحراء إذا لم يتم الإفراج عن ناشطيها المعتقلين في الرباط منذ 8 أكتوبر الماضي، وفق ما أعلن الثلاثاء ممثل الجبهة الانفصالية في الجزائر ابراهيم غالي الذي صرح في مؤتمر صحافي في الجزائر العاصمة أن “اعتقال الناشطين الصحراويين السبعة وانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة يهددان عملية السلام والمفاوضات مع المغرب”.

وحسب زعم غالي فإن المغرب “يشن منذ بداية أكتوبر حملة اعتقالات بحق ناشطين صحراويين”.

وأضاف أن “هذا التصعيد المغربي لا يخدم السلام في المنطقة ويهدد بالقضاء تماما على جهود الأمم المتحدة من اجل حل سياسي وسلمي للنزاع في الصحراء”.