دعا الدكتور محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين” إلى الجهاد “لأن ديار المسلمين مخربة” ولأن كثيراً من حكومات الدول الإسلامية “تنفذ أجندة خارجية”. لكنه قال في مؤتمر صحافي أمس “إنه لن يدعو أعضاء الجماعة في مصر للخروج في تظاهرات منعاً لإراقة الدماء”.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد لشرح جهود الجماعة لمساندة الفلسطينيين، الذين ينتابهم القلق بشأن أنباء تفيد بأن يهوداً يعتزمون اقتحام الحرم القدسي الشريف، انتقد عاكف مواقف الدول العربية والإسلامية التي يرى أنها متخاذلة. وقال “معظم أو غالبية أو الكثير من هذه الأنظمة تنفذ أجندة خارجية ضد رغبة الشعوب الإسلامية”. وأضاف “الشعب المصري والشعوب العربية والإسلامية على استعداد للتطوع بالملايين للجهاد في فلسطين ولكن الأنظمة العربية تحول دون ذلك وتمنعهم من التوجه إلى فلسطين”.