صرح القاضي ريتشارد غولدستون بأن الولايات المتحدة وروسيا والصين تعارض مناقشة تقرير بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في شتاء العام الماضي أمام مجلس الأمن الدولي تمهيدا لإحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية.

كما ذكر غولدستون في لقاء مع “الجزيرة” أن الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يزال بإمكانها بحث التقرير ومطالبة مجلس الأمن بالتعامل مع التوصيات.

وأوضح أنه في حال فشلت الأمم المتحدة في تناول التقرير، سيكون من حق أية دولة معنية بالملف تناول الاتهامات في محاكمها المحلية مستخدمة القانون الإنساني الدولي.