أطلقت شركة “مايكروسوفت” العملاقة في مجال البرمجيات أمس الخميس نظام التشغيل الجديد “ويندوز 7” على الصعيد العالمي.

وشددت المجموعة على أنها البداية التي سيعرف من خلالها إن كان المستخدمون الفعليون يحبون ويندوز”.

وكانت النسخ التجريبية لنظام التشغيل “ويندوز 7” التي وزعت على ثمانية ملايين شخص عبر العالم منذ يناير الماضي لقيت ردود فعل إيجابية.

وتحاول مايكروسوفت التي تجهز 90% من الحواسيب في العالم من خلال إطلاق “ويندوز” 7 تلميع صورتها التي تأثرت سلبا بنظام “فيستا” الذي واجه مشاكل كبيرة.

ويبدو أن مايكروسوفت استخلصت العبر من فشل نظام فيستا وعملت بشكل وثيق مع مصنعي الحواسيب ومستخدميها ومع مطوري البرمجيات لوضع النظام الجديد.