قال وزير الدفاع الأميركي “روبرت غيتس” أن “الولايات المتحدة لن تتساهل أبدا مع قيام كوريا شمالية تملك السلاح الذري”، ورأى أن الترسانة النووية لهذا البلد تمثل خطرا “داميا يزعزع الاستقرار”.

وقال غيتس لجنود أميركيين وكوريين جنوبيين في قاعدة يونغسان العسكرية في سيوول “لا تسيؤوا الظن في أننا لن نقبل على الإطلاق بقيام كوريا شمالية تملك أسلحة نووية”.

وأضاف المسؤول الأميركي الذي وصل إلى سيوول قادما من طوكيو “إن الخطر الذي يمثله النظام الكوري الشمالي مستمر وأصبح أيضا أكثر دموية وأكثر زعزعة للاستقرار”. وحذر أيضا من أن واشنطن ستستخدم أمام التهديد الكوري الشمالي “كل وسائل الردع وكل القوة الأميركية من المظلة النووية حتى الضربات بالأسلحة التقليدية والدفاع المضاد للصواريخ”.