استدعت سلطات مدينة مراكش زوج الأستاذ محمد العلوي رحمه الله وأخذت أقوالها وسجلت محضرا رسميا لها، وذلك على خلفية الاعتقال السابق لعدد من نساء العدل والإحسان اللواتي كن حينها في زيارة مواساة لأرملة الفقيد المجاهد سيدي محمد العلوي السليماني رحمه الله بمقر سكناه، يوم السبت 28 فبراير 2009.

وكانت السلطات المخزنية قد تدخلت حينها بشكل عنيف واقتادت 36 امرأة و3 أطفال رضع وابن الفقيد إلى مخفر الشرطة، ضاربة عرض الحائط كل أعراف المواساة وأخلاق التعزية وقيم المغاربة.