قبل الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته “حميد كارزاي” إعادة جولة الانتخابات الرئاسية والتي يواجه فيها منافسه الرئيسي وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله، وستنظم جولة الفصل في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

جاء ذلك بعدما أعلن الناطق باسم اللجنة الانتخابية المستقلة نور محمد نور أن تنظيم دورة ثانية ضروري بين كارزاي وعبد الله، وذلك بعد شهرين من تنظيم الدورة الأولى في 20 آب (أغسطس) الماضي. وكشف نور حصول كارزاي على نسبة 49.67 في المائة من الأصوات في الدورة الأولى، فيما لم يحدد النسبة التي حصل عليها عبد الله، علماً أن اللجنة الانتخابية المستقلة أعلنت سابقاً أن كارزاي أحرز 54.6 في المائة من الأصوات.

ووافق المرشح عبد الله على تنظيم دورة ثانية في السابع من تشرين الثاني وفقاً للقانون. وقال الناطق باسمه سيد فاضل اقا سنشركي: “أصرَّ كل الأطراف خصوصاً عبد الله وكرزاي على تنظيم الدورة الثانية في الأيام الـ14 المقبلة. وكلهم يجمعون على ضرورة إجرائها وفقاً لما ينص عليه القانون”.