أفادت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان صحفي أنه بعد أن أحبطت مخططات الجماعات اليهودية باقتحام المسجد الأقصى وإقامة شعائر دينية وتلمودية، الأسبوع الماضي بفضل الله تعالى وبفضل الرباط والاعتكاف، فإن جماعات يهودية نشرت في مواقع إلكترونية تابعة لها منذ يوم الثلاثاء 13/10/2009م دعوات باللغة العبرية ونداءات من قبل ما يسمى رباني ييشيع ومنظمة من أجل بناء الهيكل، إلى تدنيس للمسجد الأقصى – يوم غدٍ الخميس 15/10/2009م ، بمناسبة انتهاء “الأعياد اليهودية في الشهر الحالي منذ الساعة 7:30 صباحاً وحتى 13:00، وذلك ردا على منع اليهود من اقتحام الأقصى وإقامة الشعائر الدينية.

إلى ذلك فقد ذكّرت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني و”مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” أنها مستمرة في مشاريع نصرة المسجد الأقصى ورفده بالمصلين، عبر “مسيرة البيارق” ودروس مصاطب العلم الصباحية والمسائية في المسجد الأقصى المبارك، وأشارت إلى أهمية شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى وتكثيفه في كل وقت وحين.