انعقد بحول الله وقوته المجلس القطري الافتتاحي للقطاع الطلابي لجماعة العدل والإحسان برسم السنة الجامعية 2009/2010 يوم الأحد 25 شوال 1430 الموافق 11 أكتوبر 2009، تحت شعار “أخلاق.. تعبئة.. نضال”.

وقد تميز اللقاء بحضور الأستاذ محمد الحمداوي عضو مجلس الإرشاد وعضو الأمانة العامة الذي ذكر في كلمته بثوابت الجماعة وأصول عمل العدل والإحسان مؤكدا على ثلاثية التربية والجهاد بكل معانيه، والأخلاق في صياغة الشخصية المؤمنة، كما نوه ممثل المكتب القطري لقطاع الشباب في كلمة ثانية بمجهودات أبناء فصيل طلبة العدل والإحسان في الساحة الجامعية.

القدس في القلب

وقد تزامن اللقاء مع التصعيد الخطير والعدوان الصهيوني الغاشم الذي تتعرض له أولى القبلتين وثالث الحرمين، المسجد الأقصى الشريف، حيث حيى الحاضرون صمود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك الذين يرسمون بثباتهم صورة مشرقة عن مجاهدي الأمة وشرفائها، كما نددوا بالعدوان الصهيوني الغاشم وبالمخططات الخطيرة التي تستهدف المسجد الأقصى ومدينة القدس وسكانها، كما ندد الحاضرون بالصمت العربي الرسمي المخزي الذي أصبح وصمة عار في جبين الأمة.

وفي موضوع آخر مرتبط بالقضية الفلسطينية استهجن الحاضرون قرار السلطة الفلسطينية في رام الله بتأجيل مناقشة تقرير غولدستون واعتبروا ذلك دليلا آخر على فشل “خط التسوية” وسقطة أخرى لرواد المفاوضات العبثية.

الجامعة واستفحال الأزمة

وبعد استعراض المجهودات الطيبة التي بذلها الإخوة والأخوات أبناء القطاع خلال الدخول الجامعي الحالي، خاصة مساهمتهم الكبيرة في عملية استقبال الطالب الجديد، أجمع المشاركون على أن الدخول الجامعي الحالي قد عكس بالملموس التخبط الكبير للدولة في التعامل مع أزمة الجامعة، حيث لم يحرك فشل الإصلاح الجامعي ولو ذرة في ضمير القائمين عليه، بل أمعنوا في “اختلاق” المشاريع الفاشلة وما الارتباك الذي عرفته انطلاقة الموسم الجامعي سوى مؤشرا واضحا لفشل المخطط الاستعجالي.

عام جديد وبرنامج حافل

وبعد التداول في مجموعة من القضايا المرتبطة بعمل طلبة العدل والإحسان انكب المجتمعون على المناقشة العميقة والمسؤولة للبرنامج السنوي للموسم الجامعي 2009/2010، وتمت المصادقة عليه ليكون محور اشتغال، وقد أبدى الحاضرون استعدادا كبيرا وعزمات واضحة لبذل كل الجهد لنجاحه خاصة مع التحديات الكبرى التي تنتظر الحركة الطلابية بالمغرب.

ليختتم اللقاء بتوجيه برقية تحية ووفاء إلى رموز طلبة العدل والإحسان الإثنى عشر المعتقلين ظلما في سجن بوركايز بفاس.

لجنة الإعلام والتواصل

سلا 11 أكتوبر 2009