استجابة لنداء الأقصى الشريف، نظمت جماعة العدل والإحسان منطقة الحي المحمدي أربع وقفات عقب صلاة العشاء يوم الأحد 4 أكتوبر الموافق 14 شوال 1430 ( مسجد الاستقلال، مسجد دار الأمان، مسجد السعادة ومسجد الخليل).

عبر خلالها المشاركون عن غضبهم الشديد لما يتعرض إليه المسجد الأقصى من تدنيس واقتحام وحفريات من طرف الصهاينة…كما استنكروا صمت الأنظمة العربية والإسلامية المتخاذلة، واعتبروا أن الدفاع عن المسجد الأقصى واجب إسلامي.

وقد شهدت الوقفات مشاركة عموم ساكنة الحي المحمدي كبارا وصغار ورجالا ونساء،حيث رفعت شعارات تعبر عن الشعور والموقف اتجاه المسجد الأقصى “الأقصى في العيون عهد الله لن نخون” “هذا عيب هذا عار والأقصى محاصر” “على القدس راجعين شهداء بالملايين” كما رفعت شعارات تندد بتواطؤ أنظمة الجبر مع الاحتلال الصهيوني من خلال علاقات التطبيع “قدسنا أمانة والتطبيع خيانة”.

لتختتم جميع الوقفات بقراءة الفاتحة والدعاء سائلين الله تعالى النصر والتمكين للمسلمين وتحرير الأقصى من يد الغاصبين المعتدين.