جددت إيران تهديداتها باستئناف تخصيب اليورانيوم، وبدرجة نقاء عالية تصل إلى 20 في المائة، في حالة إذا ما فشلت المفاوضات مع الغرب والوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تأمين حصول طهران على اليورانيوم من طرف ثالث.

وأكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي شيرزاديان، إنه “إذا فشلت إيران في شراء وقود نووي لمفاعل أبحاث في طهران من الموردين الأجانب، فسوف نخطر الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأن إيران ستمد مفاعل طهران بالوقود بنفسها.”