استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الداعية لجعل يوم الجمعة 12 شوال 1430 هجرية الموافق 02 أكتوبر 2009 يوما للغضب والاحتجاج دفاعا عن الأقصى الشريف، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الحي المحمدي الدار البيضاء، وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة 02 أكتوبر 2009 بمسجد الكبير قرب مركز البريد. احتجاجا على الأفعال الهمجية للمجرمين الصهاينة الذين استباحوا حرمة المسجد الأقصى، وتصديا للتهديدات المتواصلة لأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وقد عبر المشاركون عن استنكارهم للصمت العربي والإسلامي الرسمي،كما أرسل المشاركون أجمل التحيات لأبناء الشعب الفلسطيني الصامد، والواقف سدا منيعا في وجه الطغمة الصهيونية التي حاولت اقتحام المسجد الأقصى.

وقد شارك في الوقفة مجموعة من قيادات الجماعة محليا وقطريا في مقدمتهم الأستاذ مصطفى الريق والأخ عمر احرشان عضوا الأمانة العامة للدائرة السياسية.