أعلنت نيابة باريس مساء الجمعة أنها طلبت تعليق إصدار مذكرات التوقيف الدولية الأربع بحق أربعة مسؤولين مغاربة متورطين في خطف المعارض المغربي المهدي بن بركة هم الجنرال حسني بن سليمان قائد الدرك الملكي والجنرال عبد الحق القادري المدير السابق للإدارة العامة للدراسات والمستندات وميلود التونسي المدعو العربي الشتوكي عضو في الفرقة التي نفذت العملية، وعبد الحق العشعاشي عضو في وحدة سرية تابعة للاستخبارات المغربية.

وجاء هذا التعليق بعد الإعلان عن إصدار ذات المذكرات من قبل “الانتربول”.وقد ندّد نجل المعارض المغربي المهدي بن بركة وعائلته وكذا الأوساط الحقوقية بقرار نيابة باريس، مشككين في الدوافع الحقيقية التي جعلت وزارة العدل الفرنسية تتخذ هذا القرار، مرجحين وجود ضغوطات مارسها قصر الإيليزي بهذا الخصوص.