نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أبي الجعد، يوم 2 أكتوبر 2009 عقب صلاة الجمعة، وقفتين مسجديتين أمام مسجدي “الزكراوي” و”لقطاطر”. وقد حضر الوقفتان جمع غفير من المصلين دفاعا عن الأقصى، وضد على الأفعال البربرية للأنذال الصهاينة الذين استباحوا المسجد الأقصى في ظل تواطؤ دولي وتنكر مخز للأنظمة العربية.

وقد رفعت في الوقفتين شعارات وألقيت كلمات مناصرة للمجاهدين المقدسيين، وداعمة للمقاومة والصمود الفلسطينيين أمام الإجرام الصهيوني المدعَّم بخذلان النظام الرسمي العربي المهرول نحو “التطبيع”.

وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى الباري عز وجل لتقوية وتثبيت أهلنا في فلسطين، وبأن يمن على أمتنا بالنصر والتمكين.