استجابة لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والإحسان، من أجل الاحتجاج يوم الجمعة 12 شوال 1430 الموافق 02 أكتوبر 2009 على اقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة المعاريف وقفة بمسجد – بئر انزران- عقب صلاة الجمعة, ندد فيها المشاركون باستمرار تهويد القدس، وفضحا للصمت العربي الرسمي وتخاذل الحكام العرب أمام تجبر شرذمة من المجرمين. ورفع خلالها المصلون شعارات ولافتات تدين مشروع تهويد القدس الشريف وتستنكر الصمت العالمي والعربي إزاء الجرائم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.