نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة سيدي البرنوصي، في رحاب مسجد الجزائر ليلة الأحد 5/10/2009 بعيد صلاة العشاء وقفة احتجاجية تضامنية، تستنكر فيها ما يتعرض له أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين من اعتداءات سافرة من طرف الصهاينة الأنجاس، وتندد بالصمت الرسمي العربي الرهيب.

وقد شارك في الوقفة عدد من قيادات وأنصار الجماعة وعدد غفير من أبناء سيدي البرنوصي الأوفياء، رفعوا خلالها شعارات حماسية تستنكر الاعتداءات الشنيعة وتدعو الأنظمة العربية والشعوب المسلمة إلى تحمل مسؤوليتها الشرعية والتاريخية في نصرة الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.