نظمت جماعة العدل والإحسان بآسفي وقفتين مسجديتين بعد صلاة الجمعة تنديدا بالاقتحام الأرعن لشرذمة من الصهاينة لعتبات المسجد الأقصى المبارك واستنكارا للاعتداء الظالم على الفلسطينيين المرابطين أمام الباحة المباركة.

حيث رفع المتضاهرون شعارات تدين هذا العمل الجبان, وتشجب الصمت العربي الرسمي المهول.

وقد أكدت الجماعة من خلال بيانها ضرورة الوقوف صفا واحدا مع إخواننا الصامدين في أرض الرباط بكل الوسائل المتاحة.

وكان الختم بالتضرع لله قاسم الجبارين أن يأخذ الصهاينة ومن والاهم، وينصر إخواننا الفلسطينيين النصر المبين.