بيان استنكاري

قال سبحانه وتعالى: الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله و نعم الوكيل.

يشهد الأقصى المبارك في هذه الأيام تطورات غير مسبوقة تهدف إلى طمس هويته الإسلامية وتهويده, حيث أقدم عشرات الصهاينة المتطرفين على اقتحام باحة المسجد الأقصى تحت حراسة مشددة لقوات إسرائيلية خاصة تزامنا مع احتفالهم بالعيد المزعوم –عيد الغفران- يأتي هذا الأمر متوازيا مع مخططات ومشاريع الاستيطان…والأغرب من ذلك سعي بعض الدول العربية إلى تطبيع علاقاتها مع هذا الكيان الغاشم.

وأمام هذه المواقف المتخاذلة للأنظمة العربية دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والإحسان إلى جعل يوم الجمعة 12 شوال 1430هـ / 02 أكتوبر 2009 يوما للغضب والاحتجاج دفاعا عن الأقصى الشريف. وكعادتها استجابت ساكنة مدينة طانطان بشكل حضاري لهذا النداء, لكن حويصلة المخزن لم تتسع لوقفة مسجدية سلمية لا تدوم عادة أكثر من 20 دقيقة ليتفاجأ جموع المصلين بتطويق المسجد منذ الساعات الأولى من اليوم, وبمجرد خروج المصلين سعت السلطات المخزنية إلى تفريقهم بشكل همجي ووحشي حيث تعرض بعض إخوة جماعة العدل والإحسان لإصابات نتيجة الضرب الذي لم يسلم منه حتى الأطفال بل وصلت الوقاحة ببعض رجال السلطة إلى حد السب والشتم بأنذل الكلمات الساقطة التي لوثت مسامع عمار بيت الله كما عمدوا إلى ترهيب المصلين بالأزقة المجاورة للمسجد وقد تم اعتقال أحد الإخوة الذي تم الإفراج عنه تحت ضغط الجماهير التي أبت ألا تنصرف إلا بعد إطلاق سراحه.وإزاء هذه الأحداث فإننا نعلن للرأي العام المحلي و الوطني والدولي ما يلي:

1. تنديدنا الصارم بما قامت به الشرذمة الصهيونية الجبانة من مس بحرمة مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2.رفضنا للصمت الرسمي الفظيع والمريب والمتآمر الذي تسلكه الأنظمة العربية إزاء بشاعة الخطط الصهيونية المكشوفة.

3. استنكارنا الشديد للقمع الجبان الذي يواجه به المخزن المغربي الوقفات التضامنية السلمية.

4. إشادتنا بصمود المصلين الذين أبوا إلا أن يعبروا مرة أخرى عن تضامنهم المطلق مع قضايا الأمة.

5. دعوتنا للمجتمع الدولي بكافة شعوبه ومنظماته الغيورة إلى الدفاع عن المسجد الأقصى، والتضامن مع الشعب الفلسطيني في محنته.

6. دعوتنا إلى المواظبة على الدعاء للشعب الفلسطيني والمجاهدين.

والله غالب على أمرهوسيعلم الّذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون

طانطان في 12 شوال 1430 هـ الموافق لـ 02 أكتوبر 2009