مؤسسة القدس الدولية

الثلاثاء 29/9/2009

في إطار مواجهة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من اعتداءات وانتهاكات لحرمته، عقد مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية، اجتماعاً استثنائيًّا ظهر يوم الثلاثاء 29/9/2009، وذلك لمناقشة تحرك المؤسسة، ردًّا على محاولة اقتحام الأقصى يوم الأحد 27/9/2009 من قبل متطرفين يهود بحماية ورعاية من الشرطة الإسرائيلية.

وأكد المجتمعون أن ما يحصل اليوم في الأقصى يأتي في سياق تسارع الخطوات الإسرائيلية الرسمية لتثبيت مزاعم اليهود في ” أحقيتهم في الصلاة الجماعية في المسجد الأقصى”، ومن هنا يعمل الصهاينة على تقسيم المسجد الأقصى بين اليهود والمسلمين مرحليًّا والسيطرة على الساحات الجنوبية والجنوبية الغربية من الأقصى.

ووجه المجتمعون رسائل حثوا فيها مختلف الجهات والأطراف والمؤسسات والأحزاب التي يعزّ عليها أن تهان الأمة بتدنيس مقدساتها، بأن يقوموا بواجبهم نصرة للأقصى، وطالبوا الجميع باعتبار يوم الجمعة القادم يوم غضب عارم تضامنًا مع الأقصى، من خلال خطب المساجد والفعاليات والاعتصامات.

وفي هذا السياق يجري التحضير لانطلاق تظاهرة ضخمة في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الجمعة القادم تنديدًا بتدنيس الاحتلال للمسجد الأقصى وإجراءاته التهويدية لمدينة القدس، على أن تشارك في هذه التظاهرة مختلف الأحزاب والقوى اللبنانية والفلسطينية لتشكل القدس عنوانًا جامعًا لتحرك ضاغظ يوصل للاحتلال رسالة بأن الأمة بكل أطيافها لا تسمح بالمساس بكرامتها المتمثلة بمقدساتها.

……………………….

مؤسسة القدس الدولية

هاتف: 009611751724

موبايل: 0096170618392