5   +   10   =  

ذكرت أسبوعية «جون أفريك» الدولية أن المغرب سجل محصولا غير مسبوق من القمح خلال الموسم الفلاحي 2008 – 2009، مما يظهر أنه من الممكن تحسين المحاصيل والتقليص من العجز في إنتاج الحبوب على المدى المتوسط.

وأشارت المجلة إلى أن المغرب أنتج 10,2 ملايين طن الأمر الذي «لا مثيل منذ سنوات الستينات». ولاحظت أنه خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية انخفضت تكاليف واردات المغرب من القمح والذرة على التوالي ب42 و 22 في المائة مشيرة إلى أن هذه الوتيرة ستستمر خلال الأشهر المقبلة برأي الخبراء.

وأضافت المجلة أن المغرب، الذي يتفاوت إنتاجه حسب الظرفية المناخية، يرغب في استقرار متوسط الإنتاج عند رقم سبعة ملايين طن سنويا بدل ستة ملايين طن حاليا وتقليص الواردات إلى ما بين 15 و20 في المائة إلى غاية 2020، مشيرة إلى أن مصر والمغرب والجزائر تستهلك لوحدها نحو 15 في المائة من الواردات العالمية من القمح.