عرض التليفزيون الرسمي الإيراني صورا لإطلاق صواريخ بعيدة المدى من طراز شهاب 3 ضمن مناورات عسكرية تحمل اسم “الرسول الأعظم 4”.

كما أجرى الحرس الثوري تجارب أيضا على صاروخ سجيل البالغ مداه ألفي كيلومتر أيضا. وتقول مصادر رسمية إيرانية إن الصواريخ أطقت بنجاح من مناطق في وسط إيران. ويتجاوز مدى الصاروخ شهاب 3 ألفي كيلومتر، ما يعني نظريا قدرته على الوصول إلى مناطق داخل “إسرائيل”.

ويعمل الصاروخ بالوقود السائل وقد بدأت إيران في تطويره قبل عدة سنوات، لكن توقيت الإطلاق والمناورات العسكرية التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني تثير الكثير من التوتر خاصة بعد الضجة الغربية على وجود منشأة إيرانية ثانية لتخصيب اليورانيوم.

وقال العميد حسين سلامي قائد القوات الجوية في الحرس الثوري “إن قواتنا قد أطلقت صواريخ سجيل على مرحلتين، وإن الصواريخ التي تم اختبارها حتى الآن قد أصابت أهدافها بدقة”. كما أعلن قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي إن رد إيران على التهديدات سيكون “مدمرا”، على ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية. وقال سلامي “لست دبلوماسيا، بل أتكلم بصفتي قائد وحدة عسكرية في مواجهة التهديدات لوجود النظام الإسلامي واستقلاله وحريته وقيمه، فان ردنا سيكون مباشرا وحازما ومدمرا”.