قالت مصادر إسرائيلية بأن وزير الخارجية الصهيوني “افيغدور ليبرمان” التقى سرا نظيره المغربي الطيب الفاسي خلال تواجدهما في نيويورك لحضور جلسة الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وسبق لمصادر إعلامية إسرائيلية الحديث عن لقاءات سرية بين مسؤولين مغاربة وإسرائيليين أجريت في غضون شهر دجنبر الماضي بخصوص قيام وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة “تسيبي ليفني” بزيارة رسمية إلى الرباط.

كما التقى في شهر نونبر الماضي وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري بمدينة طنجة وفدا إسرائيليا عالي المستوى يضم شخصيات لها كلمتها في دوائر صناعة القرار بالكيان الإسرائيلي، وذلك على خلفية المنتدى الدولي الأول حول الحوض المتوسط “ميدايز 2008”.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ينوي بدوره الاجتماع مع وزراء خارجية البحرين وقطر وحتى مع مسؤولين على درجه رفيعة في تلك الدولتين.

وتأتي هذه اللقاءات في إطار الجهود الأميركية لتطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وعدد من الدول العربية، بادعاء أن ذلك مقابل “جاهزية إسرائيل للتقدم في العملية السياسية”.