قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ختام قمة حول التغير المناخي شارك فيها زعماء العالم أمس الثلاثاء إن القمة التي شهدتها الأمم المتحدة حول التغير المناخي قد أعطت زخما جديدا للجهود الرامية إلى مواجهة الاحتباس الحراري. وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة قائلا إن الفرصة ما تزال متاحة أمام قادة العالم لتفادي تدهور أكبر في المناخ العالمي. وأشار بان كي مون إلى أن اتفاقا “مناسبا وفعالا وطموحا” ممكن التوصل إليه في قمة كوبنهاجن المقبلة.

وكانت الصين، وهي أكبر مصدر للتلوث وفقا لبعض المعايير، قد تعهدت في وقت سابق بتقليص معدلات انبعاث الكربون التي تتسبب فيها مما دفع نائب الرئيس الأمريكي السابق والناشط الحالي في المجال البيئي آل جور إلى الإشادة بها.