شهد المسجد الحرام تجمع أكثر من مليوني مصل من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين في صلاتي العشاء والتراويح وسط منظومة من الخدمات المتكاملة والرعاية الشاملة التي وفرتها الدولة لهم.

وعرف الحرم المكي الشريف كثافة كبيرة من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين الذين حرصوا على أداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في هذه الليلة التي يتحرى فيها ليلة القدر.

وفي هذا الشأن قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتوفير المناخ التعبدي لقاصدي بيت الله الحرام وكثفت البرامج الوعظية والإرشادية ومكاتب الفتوى للإجابة على أسئلة واستفسارات المعتمرين وتوجيههم إلى أداء نسكهم بالطريقة الصحيحة ومراقبة السعي والطواف.