ترى حكومة “إسرائيل” والوكالة اليهودية المسؤولة عن أوضاع اليهود في الخارج أن أكثر من 50% من الشبان اليهود في الخارج يتخلون عن اليهودية ويصبحون في عداد المفقودين، بعد أن تزوجوا من غير يهوديات.

بدورها قالت صحيفة يديعوت احرونوت إن الجنون دفع “إسرائيل” للحصول على أسماء الشبان اليهود الذين يعيشون في الخارج لمطالبتهم بعدم الوقوع في حب شابات غير يهوديات، حتى ترضى كل من الحكومة والوكالة اليهودية. وأضافت الصحيفة أن الطريقة التي حاولت بها الحكومة والوكالة اليهودية التعامل مع الشبان الذين يتزوجون غير يهوديات هي طريقة عنصرية وغير أخلاقية.

وقد وجهت بعض النخب الإسرائيلية انتقادات حادة لهذه الحملة على اعتبار أنها تنم عن العنصرية. وقالت إن الطريقة التي حاولت بها الحكومة والوكالة اليهودية التعامل مع الشبان الذين يتزوجون غير يهوديات هي طريقة عنصرية وغير أخلاقية.