أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن الدول العربية اتفقت على ضرورة إنهاء أزمة دارفور في الأشهر القليلة القادمة وقبل نهاية العام الحالي “حتى تتفرغ الجهود العربية للتركيز على المصالحة بين الشمال والجنوب قبل حلول موعد الاستفتاء”.

وأعلن موسى عقب استقباله أمس مني أركو مناوي -كبير مساعدي الرئيس السوداني، الذي يزور القاهرة حاليا– أن اجتماعات مكثفة ستعقد في الأيام القادمة بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الوضع في السودان.

وأوضح موسى أن لجنة المتابعة العربية الأفريقية بشأن أزمة دارفور برئاسة رئيس وزراء قطر وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ستعقد اجتماعا في نيويورك يشارك فيه بالإضافة إلى شخصه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، يعقبه اجتماع آخر لهذه الآلية في الدوحة بعد ذلك بأيام لتهيئة منبر الدوحة التفاوضي لتحقيق نتائج سريعة فيما يتصل بالأزمة الدارفورية.