انتقد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية عدم تفعيل مشروع توحيد رؤية الهلال بين كافة البلدان العربية والإسلامية، رغم موافقة وزراء الخارجية العرب عليه، وحمَّل الأنظمة عدم تفعيل المشروع واتهمها بتفتيت الأمة.

وأوضح د. جمعة- خلال الأمسية الدينية التي أقامتها اللجنة الاقتصادية مساء أمس- أن أزمة عدم تفعيل المشروع هي في واقع الأمر أزمةُ توحُّد الأمة على قرار موحَّد، وليست أزمة تمويل مادي كما تدَّعي بعض القيادات، ولكنها وسيلةُ ضغط جديدةٌ لتفتيت الأمة، بعدم اجتماعها على طاعة واحدة بصوم شهر رمضان في يوم واحد، وكذلك لتشتيت شمل المسلمين في احتفالهم بـ”فرحة العيد”.

وأعلن عن نية بعض علماء المسلمين إعادة التقدم بمشروع مشابه لإقرار تنفيذه على كافة الأصعدة.