بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

مشرع بلقصيري

بمناسبة الذكرى 40 لإحراق المسجد الأقصى، وأمام ما يعانيه منذ الاحتلال من محاولات تهويده، وتقويض أسسه قصد هدمه، وإحساسا بالخطورة البالغة التي يواجهها، نظم فرع جماعة العدل والإحسان بمدينة مشرع بلقصيري وقفة تضامنية بمسجد محمد الخامس يوم الجمعة 14 رمضان 1430 الموافق 04 شتنبر 2009، لاستنكار هذا الظلم العلني السافر.

وتوافدت الساكنة للتعبير عن الوعي بمخططات الصهاينة وأذنابهم والاستعداد للدفاع عن بيت المقدس وأراضينا الفلسطينية، ورددوا شعارات تحمل معاني النصرة والجهاد. ونددوا بتخاذل الأنظمة العربية المهين الذي لا يتماشى وإرادة الشعوب العربية والإسلامية.

وبالمناسبة تم إلقاء كلمة، عرفت بالذكرى وخطورة الموقف لاسيما إصرار اللوبي الصهيوني على المضي في مخططه التخريبي للمسجد الأقصى المبارك وتحويله إلى كنيس صهيوني، وصمت وجمود المواقف الرسمية للحكام العرب ومنتدياتهم ولجانهم.

واختتمت الوقفة بالتضرع إلى الله العلي القدير لنصرة الشعب الفلسطيني وتليت الفاتحة ترحما على شهدائهم الأبرار.

مشرع بلقصيري يوم الجمعة 14 رمضان 1430 الموافق 04 شتنبر 2009