أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أنه لم يعد واردا بحث أي خطوات عربية للتطبيع مع “إسرائيل” بعد موقفها “المتعنت” من تجميد الاستيطان، فيما حذر رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل من أن الحراك الأمريكي يستهدف ترتيب “اصطفافات ضد إيران” في المنطقة.

وقال موسى “إن ملف التطبيع يجب أن يغلق بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية بشأن توسيع الاستيطان”. وأضاف أن “إسرائيل” تصر على موقفها المتعنت الرافض لاتخاذ أي خطوة ذات مغزى “بشأن وقف الاستيطان. وقال “لا أعتقد أن هناك حكومة عربية يمكن أن تقدم هدية مجانية على طبق من فضة إلى “إسرائيل” وهذا الملف (التطبيع) يجب أن يغلق”، مشددا على أنه “إذا فوجئنا بأن أحدا طبَّع فإنني أعتقد أن رد الفعل سيكون عنيفا جدا في إطار العالم العربي”. ودعا موسى إلى توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة التحديات الحالية.