بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

يقول سبحانه وتعالى في سورة الإسراء:

سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير

أيها الإخوة والأخوات أيها الحضور الكريم:

نقف اليوم في هذا اليوم المشهود من هذا الشهر المبارك شهر رمضان بمسجد الإمام مالك بمدينة سلا، استجابة للنداء المبارك للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل و الإحسان وتخليدا للذكر الأربعين لحادث إحراق المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين على يد الصهاينة المجرمين حفدة القردة والخنازير.

أربعون سنة مرة المسجد الأقصى ما زال يئن وطأة الاحتلال الصهيوني وسياسات التهويد فوق أرض الأنبياء والمرسلين فالكنائس تتزايد حول المسجد الأقصى لتخنقه حيث وصل عددها إلى أكثر من 61 كنيس والأنفاق التي تنخر تحته لتقوض أساساته مازالت في تزايد مستمر لتصل إلى أكثر من 22نفقا وسياسات الاستيطان وتهجير المقدسيين لا تزيد إلا استفحالا والمجموعات اليهودية ما زالت تمعن كل يوم في تدنيس الحرم القدسي الشريف.

كل هذا وغيره كثير يتم في غفلة ولا مبالات من أنظمة الجبر الحاكمة في بلاد المسلمين وفي تواطؤ فاضح ومكشوف من المنتظم الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تكتفي بالوقوف مكتوفة الأيدي أمام ما يقع بل إنها تسخر كل الوسائل المادية والقانونية للتغطية على جرائم الاحتلال الصهيوني وتبرير مشاريع التخريبية.

ونحن إذ نقف اليوم هذه الوقفة فإننا نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

1. استنكارنا وشجبنا للسياسات الصهيونية التي تستهدف تهويد القدس الشريف.

2. رفضنا للصمت العربي الرسمي ودعوتنا الأنظمة العربية لتحمل مسؤوليتها التاريخية في حماية المسجد الأقصى من كل أشكال التهويد والتخريب.

3. دعوتنا المنتظم الدولي إلى تحمل مسؤوليته في حماية مدينة القدس والحرم القدسي الشريف، والوقوف أمام الغطرسة الصهيونية وإجبارها على الخضوع لقرارات مجلس الأمن بصفة عامة والمتعلقة بمدينة القدس بصفة خاصة.

4. دعوتنا كل الجماهير العربية والإسلامية داخل المغرب وخارجه للتعبير بكل الوسائل السلمية الممكنة عن تضامنها مع المسجد الأقصى في محنته وممارسة كل الظغوط الممكنة على أنظمة الجبر لتضطلع.

وإنها لعقبة وإقتحام حتى النصر والله ولي المومنين.

وحرر في سلا يومه الجمعة 14 من رمضان الأبرك 1430 هـ الموافق ل 04 شتنبر 2009 م