أكد عبد القدير خان مهندس القنبلة النووية الباكستانية الذي يعيش قيد الإقامة الجبرية منذ عام 2004 أن الحكومة رفعت كل القيود على تحركاته أمس الثلاثاء.

وكانت محكمة في إسلام آباد أمرت بإطلاق سراح خان (72 عاماً)، الذي يُعرف بأب القنبلة الذرية الباكستانية، في فبراير الماضي، لكن السلطات أبقته في الإقامة الجبرية وحدت من تنقلاته. وفي نهاية الأسبوع الماضي بعد أن رفع خان شكوى، طلبت المحكمة العليا في لاهور من السلطات تبرير أسباب إبقائه في الإقامة الجبرية. وكان من المقرر عقد جلسة جديدة الجمعة لهذا الغرض.