أظهرت دراسة نشرت مؤخرا، حول تمسك المسلمين في الوطن العربي بممارسات وعادات وتقاليد شهر رمضان، أن 98% من الذين شملهم الاستطلاع يتمسكون بصيام الشهر الكريم فيما برر الباقون عدم قدرتهم على الصيام بالمرض أو السفر أو الحمل.

وذكرت الدراسة أن 89% من إجمالي العينة العشوائية يفضلون تناول الإفطار مع عائلاتهم في حين يفضل الباقون كسر صيامهم مع الأصدقاء أو من خلال حضور الاحتفالات الدينية.

واستندت الدراسة إلى استطلاع رأي صدر خلال شهر غشت الحالي، عن وحدة مكتوب للأبحاث، أحد كيانات موقع مكتوب، العضو في الرابطة الدولية للأبحاث المتخصصة ESOMAR، وأجرى على 4335 مسلما بالغا من مختلف أرجاء الوطن العربي.

وأكدت الدراسة أن 52% من العينة يعتمدون على المساجد لمعرفة مواعيد الإمساك والإفطار، في حين تمثلت النسبة الباقية لمعرفة هذه المعلومات من خلال الصحف أو التليفزيون أو الإذاعة أو شبكة الانترنت.

وأوضحت الدراسة، أن 76% من العينة، يختمون القرآن خلال الشهر الكريم، كما يواظب 66% من إجمالي العينة على صلاة التراويح خلال الشهر.

كما أظهرت الدراسة أن 77% من العينة يخططون لإعداد لفتة خاصة تجاه العائلة والأصدقاء سواء خلال الشهر الكريم أو مع قدوم عيد الفطر المبارك، وغالبا ما تتمثل هذه اللفتة في “العيدية”، أو رسائل الهاتف، أو إجراء المكالمات التليفونية معهم.