نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن مصادر سياسية مطلعة أن الرئيس باراك أوباما أجل زيارته التي كان ينوي القيام بها لـ”إسرائيل” لاستعادة شعبيته لدى الإسرائيليين، مشيرة إلى أن سبب تأجيل الزيارة، هو رغبة الإدارة الأمريكية برئاسة أوباما في ممارسة الضغوط على حكومة بنيامين نتنياهو حتى تستجيب لدعواتها.