حسب بيانات لوزارة الاقتصاد والمالية، فإن القروض البنكية المسجلة في الأشهر السبعة الأولى من السنة الحالية بلغت نحو 598 بليون درهم (75.7 بليون دولار)، استفادت من معظمها الفئات الوسطى محدودة الدخل خاصة الموظفين والعمال وربات البيوت، الذين تضطرهم تكاليف الحياة إلى اللجوء إلى مؤسسات القروض والأبناك لتغطية النفقات اليومية التي تفاقمت بفعل الارتفاع المهول للأسعار.