توفي في عمان صباح اليوم الجمعة والد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل، بعد معاناة مع المرض استمرت عدة أيام. وقالت مصادر طبية إن والد مشعل الحاج عبد الرحيم مشعل عانى من مرض ألمَّ به منذ عام.

يُذكر أن الحاج عبد الرحيم مشعل سبق أن شارك في مقاومة الانتداب البريطاني، وفي ثورة 1936م، وفي ستينيات القرن الماضي توجه إلى الكويت للعمل فيها، وقد التحقت به أسرته عام 1967م، وظلت هناك حتى اندلاع حرب الخليج الثانية عام 1991م، إثر اجتياح العراق للكويت، لينتقل بعدها إلى الأردن ويستقر فيها.

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة “صفا” أن اتصالات تجري لترتيب دخول مشعل إلى الأردن للمشاركة في مراسم الدفن التي لم يتضح موعدها بعد.

وقبل أيام قال الناطق باسم الحكومة الأردنية ووزير الاتصال والإعلام نبيل الشريف إن مشعل لم يتقدم بطلب لدى الجهات المختصة للسماح له بزيارة عائلته في عمَّان خلال شهر رمضان. وأكد الشريف أن “مشعل لم يتقدم بمثل هذا الطلب على الإطلاق”، رافضًا التعليق عما إذا كان الأردن سيمنح مشعل إذنًا للدخول إلى أراضيه في حال تقدم بطلب بهذا الخصوص للجهات المختصة، وأضاف “لا تعليق على هذا الموضوع”.

وتشوب العلاقة بين حركة “حماس” والنظام الأردني -المتوترة في العادة- بعض حالات التوافق، خاصة مع تصاعد الحديث الصهيوني عن توطين الفلسطينيين بالأردن وموقف السلطة الفلسطينية وحركة “حماس” الرافض لهذا الموضوع.