بحث الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق مع رئيس مجلس الوزراء العراقي نوري المالكي التعاون الثنائي بين سورية والعراق وأهمية الارتقاء به في جميع الميادين خصوصا السياسية والاقتصادية والأمنية. وجرى خلال اللقاء استعراض الاتفاقيات الموقعة بين سورية والعراق وأهمية وضع الآليات المناسبة لضمان تنفيذها وبحث سبل بناء علاقات وتعاون استراتيجي شامل بين البلدين.

وجدد الأسد دعم سورية للعراق في كل ما من شأنه تعزيز أمنه واستقراره والحفاظ على وحدته أرضا وشعبا ودعم جهود حكومة الوحدة الوطنية لإنجاح العملية السياسية.

من جانبه عبر رئيس الوزراء العراقي الذي بدأ زيارة رسمية إلى دمشق أمس عن أمله في أن تسهم زيارته في تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين خدمة لمصالحهما المشتركة معربا عن تقديره للدور الايجابي الذي تقوم به سورية من أجل دعم الاستقرار في العراق.