يشهد العلماء ظاهرة كونية غريبة تتمثل في اختفاء الحلقات المحيطة بكوكب زحل عن الأنظار، في الوقت الذي أظهرت فيه صور حديثة ارتطام جسم غريب بإحدى حلقات الكوكب.

ويتألف نظام حلقات زحل من سبع حلقات رئيسية وآلاف الحلقات الصغيرة والفرعية، تشكلت من 35 تريليون-تريليون طن من الجليد المتداخل مع الغبار الكوني والصخور وفق تقديرات العلماء، كما أوردت “سبيس دوت كوم”.

ويبلغ عرض الحلقات 170 ألف ميل، إلا أن كثافة الجانب المضي منها لا تتعدى 30 قدماً، وتستمد لمعانها بعكس أشعة الشمس.

ويعزو العلماء ظاهرة “اختفاء” حلقات زحل، وتحدث مرة كل 15 عاماً، إلى أن الكوكب أثناء دورانه حول الشمس يحدث أن تتجه حافة تلك الحلقات نحو الكرة الأرضية، وتبدأ في الاختفاء تدريجياً حتى اختفائها كلياً أمس الثلاثاء.

وقال ليندا سبيلكر، العالم في بعثة “كاسيني زحل” بوكالة الفضاء والطيران الأمريكية “ناسا”: “الضوء المنعكس من هذه الحلقات الضيقة للغاية يغدو صغيراً وببساطة تتلاشي الحلقات.”

ويقع كوكب زحل في الترتيب السادس من حيث البعد عن الشمس وتظل الحلقات التي تحيط به لغزاً استعصى على العلماء تحديد كيفية تشكلها.