قالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال “الإسرائيلي” توغلت في محيط معبر المنطار (كارني) شرق حي الشجاعية المتاخم لخط التحديد الفاصل بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة عام 48.

وقال سكان في الحي إن قوات الاحتلال تساندها دبابات وآليات وجرافات عسكرية توغلت لمئات الأمتار في المنطقة الممتدة بين معبري المنطار وناحل عوز، وسط عمليات إطلاق نار كثيفة تجاه المنازل والأراضي، وشرعت الجرفات العسكرية على الفور في جرف الأراضي.

وقالت الإدارة العامة للثروة السمكية في وزارة الزراعة التابعة للحكومة المقالة في غزة إن قوات الاحتلال اختطفت اثنين من الصيادين قبالة شاطئ بحر مدينة رفح جنوب القطاع.

وأضافت الإدارة العامة في بيان، أمس، إن الزوارق هاجمت مركباً للصيد على بعد ميل بحري في بحر رفح واختطفت اثنين من الصيادين، وهما الشقيقان زياد وعبد الله عبد الكريم مقداد.

وحملت وزارة الزراعة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصيادين الشقيقين وعن معاناة الصيادين الفلسطينيين بشكل عام، مطالبة بالإفراج عنهما.